كلمة سعادة سفير دولة البحرين الاستاذ عبد العزيز عبد الرحمن بوعلي

 

اود ان استهل كلمتي هذه لاعبر عن عميق الشكر والتقدير الى حكومة لبنان الشقيق المتمثلة في فخامة الرئيس اميل لحود، رئيس الجمهورية اللبنانية، ورئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الدكتور سليم الحص على الدعوة الموجهة الى دولة البحرين لحضور هذا المؤتمر. واود ان اتقدم بالشكر لحكومة لبنان الشقيق لاتاحة الفرصة لنا لزيارة الجنوب والاطلاع عن كثب على الواقع الذي يعانيه الاخوة سكان الجنوب في لبنان.

 

ولا بد لي في هذا المقام ان اهنىء لبنان على تحرير ارضه وعودة المناطق المحتلة التي ظلت تحت الاحتلال لمدة ما يقارب ربع قرن من الزمن.

 

سيدي الرئيس:

 

ان اهل الجنوب اصبحوا يمثلون لدينا البطولة والتضحية والفداء اصبح الجنوب يعنى موقعاً من بلد عربي شقيق ضمن شعبه بكل ما يملك من اجل كرامته وحريته واستعادة ارضه من الغاصبين. وان ما رايناه على ارض الواقع في قرى الجنوب واقضيته يجعلنا جميعاً عربا، ومسلمين ودولاً صديقة وشقيقة تقدر هذا الشعب وهذا البلد وقيادته وحكومته كل التقدير والاحترام وتهرع لتقديم المساعدات اللازمة لانقاذ قرى الجنوب من محنة الفقر الذي لا شك ان دولة البحرين تقف مع لبنان الشقيق وتدعمه وترى ان انعقاد هذا المؤتمر ياتي لتلبية حاجات ماسة. اتمنى تلبية اقامة مشاريع الاعمار والبناء العاجل وعلى مستوى الخطة الخمسية في جزء ما كان يمكن ان يكون. بهذا المستوى الذي رأيناه بأم اعيننا، لو لم تهدم بفضل الطامعين الذين يريدون ان يشيعوا دائماً الدمار والفقر من هذه المنطقة. وسوف انقل الى حكومتي ما عرض علينا للاحتياجات اللازمة لاقامة المشاريع الخاصة باعمار الجنوب سواء اكان بالحاجة الضرورية السريعة او حسب الخطة الخمسية التي وضعتها الحكومة اللبنانية لكي تدرس بدورها هذه المشاريع وتختار ما يناسبها وتتخذ القرار المناسب تجاه لك.

 

اود ان اكرر شكري وتقديري لحكومة لبنان الشقيق والشكر الى سعادة الوزير ناصر السعيدي والى اهل الجنوب على كرمهم الضيافي وكلماتهم الطيبة التي سمعناها منهم ونبادلهم المشاعر، متمنيين لهم ولهذا الشعب اللبناني الشقيق ان ينعم بالامن والاستقرار ويعود مناراً للحضارة والتقدم.