بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

كلمة ممثّل الجمهورية الأيرانية

سعادة السفير محمد علي سبحاني

 

 

ان الجمهوريـة الاسلاميـة الايرانية التـي لطالما وقفت الى جانب لبنان حكومة وشعباً ومقاومـة ، وقدّمـت له شتى وسائل الدعـم والمساعدات بغية مساعدته على استعادة أرضه وحقوقـه كاملةً غيـر منقوصـة ، تجدها اليـوم على اتم الاستعداد في هذه المرحلة لمدّ يـد العون الى لبنان لإعادة بناء المدن والقرى التى تهدمـت بفعل العدوان الصهيوني. وهي لن تألو جهداً في حدود إمكاناتها لمساعدة لبنان الشقيق الذي تربطنا معه علاقات استراتيجية واسعة على مستوى الحكومة والشعب والمقاومـة.

 

ثم ان ايران تعرف حجـم وكثرة المشاكل التي تواجه الشعب اللبناني جراء الاحتلال المستمر لاراضيـه منذ 22 عاماً من قبل الكيان الصهيونـي المعتدي والغاصب . حيث أن هذه الاعتداءات الصهيونية الغاشمة خلفت وراءها جنوباً مدمراً تدميراً كاملاً وأوجدت خسائر فادحة ، في الأنفس والأموال مما يستوجب تضافر جهود المجتمع الدولي كافة لمساعدة هذا الشعب المظلوم في اعادة الاوضاع في الجنوب الى ما كانت عليه . كما ان على المجتمع الدولي ان يساعـد الشعب اللبناني لكي يستطيع أن يقف بوجه المخاطر والاعتداءات الصهيونية المستمرة حتى يستطيع أن يستعيد بقية أراضيه وحقوقه كاملـة . وهذا لا ينطبق على لبنان فحسب بل على المجتمع الدولي أن يقدم يد العون والمساعدة الى الشعب الفلسطيني حتى يتم اعادة اللاجئين الفلسطنيين المقيمين على الاراضي اللبنانية الى ارض آبائهم واجدادهم لإستيفاء حقوقهم الكاملـة.

 

وفي الختام ، إن الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ تعلن مرةً أخرى وقوفها الى جانب الشعب اللبناني والسوري والفلسطيني لاستعادة اراضيهم ، فإنها تؤكد مرةً أخرى أنها تضع إمكاناتها بخدمـة هذه الشعوب الشقيقة ، وخاصةً شعب لبنان المظلوم، ونريد أن نقول في هذا المضمار ، أن السلطات في الجمهورية الاسلامية الايرانية العليا بالتنسيق والتباحث مع السلطات اللبنانية العليا ستقوم بدراسة كيفية وطريقة تقديم المساعدة.

 

وشكــراً.